سلامة المياه حق مطلق                             بيروت 11 كانون الاول 2016

تتابع جمعية المستهلك- لبنان جهودها من اجل سلامة المياه ودفع الحكومات المتعاقبة إلى القيام بواجباتها حيال المواطنين. مشهد نهر الليطاني المأساوي هو قمة فشلنا. بلد مثل لبنان، من اصغر بلدان العالم، يحتاج إلى عناية فائقة من اجل الحفاظ على مياهه السطحية والجوفية. لا صحاري لديه ولا مساحات شاسعة ليتخلص من نفاياته الصلبة والسائلة. كل ما يرميه في الطبيعة يعود إلى غذاءه وشرابه خلال اسابيع قليلة. ليس لدينا معالجة سليمة للنفايات الصلبة. نصف بيوت ومعامل لبنان غير مرتبطة بشبكة صرف صحي (مجارير). لا معامل لمعالجة هذه النفايات السائلة وهي تصب في الانهار والطبيعة والبحر. فلتان المرامل جاء ليخنق ما تبقى من حياة في نهر الليطاني. تحاليل مياه مصالح الدولة التي قامت بها جمعية المستهلك قبل 18 شهرا اظهرت ان خزاناتها سليمة لكن شبكات التوزيع هي التي تلوث المياه خاصة في بيروت والضاحية الجنوبية. اجتمعنا عدة مرات مع وزارة الطاقة والمياه وبلديات بيروت والضاحية ولم يفعلوا شيئا.

ما هي كلفة تأمين كل ذلك؟ نحتاج لوضع سياسات واتخاذ قرارات…واقل من ملياري دولار. هل تعرف الحكومات ذلك؟ صراعات الطوائف حول وزارة من هنا وموظف من هناك لن تضيف شيئا لتحسين حياة الشيعي او السني او المسيحي. الطبقة السياسية في مكان وحياة الناس في مكان اخر.

بدون انتظار قانون الانتخابات النيابية ندعو الحكومة القادمة للبدء فورا بوضع برنامج متكامل من اجل تأمين سلامة المياه. هي اولوية مطلقة إذا انجزناها سنحصل على مياه شرب ومحاصيل زراعية ولحوم سليمة وتلوث وسرطانيات اقل.  كثيرة هي المنح الخارجية والقروض الموجودة. اعطوا الناس شيئا من حقوقها.

عام 2014 قمنا بتحليل المياه المعبأة ووجدنا نسبة تلوث عالية نشرنا في حينها النتائج. في شهر تشرين الثاني 2016 قامت الجمعية وبالتعاون مع مختبر بيروت والشويفات لتحاليل المياه والغذاء RBMLوكمساهمة مشكورة منه للجمعية، بتحليل جرثومي وكيميائي ل 15 عينة للمياه المرخصة المعدنية والمكررة.

اظهرت التحاليل وجود تلوث جرثومي في عينة مياه الارز وندعو وزارة الصحة والصناعة للكشف على هذه الشركة والتحقيق في وضعها وفي مدى سلامة انتاجها. هذا تحسن جيد في وضع المياه المرخصة يؤكد ان حملات وزارة الصحة ومتابعة جمعية المستهلك للكشف على واقع المياه حسنت اوضاع هذا القطاع. لكن اكثر من 800 شركة غير مرخصة، تشكل اكثر من 80% من قطاع مياه الشرب، وهي بمعظمها خطرة على الصحة العامة وهي لا زالت تعمل في ظل عجز الدولة على ترخيصها ومراقبتها.

اللبنانيون يحتاجون لدولة. بانتظار الدولة كلمة لأصحاب شركات المياه المرخصة وغير المرخصة: جمعية المستهلك ستتابع مراقبتها لسلامة المياه وستعلن تباعا النتائج على اللبنانيين.

نتائج الفحص الكيميائينتائج الفحص البكتريولوجياسم الماركةمكان اخذ العينةتاريخالسعةرقم العينة
مطابقغير مطابقمياه الارزالملوك13/10/2016750ملل1/13
مطابقمطابقمياه الرحيقصبرا ماركت26/10/20160.5 ليتر5/26
مطابقمطابقمياه بردونيطريق المطار26/10/20160.5 ليتر4/26
مطابقمطابقشفاالشويفات سوبر ماركت احمد26/10/20160.5 ليتر3/26
مطابقمطابقLama rose مياهسوبر ماركت26/10/20161.5L2/26
مطابقمطابقحدائق غدقيئر حسن26/10/20160.5 L1/26
مطابقمطابقنستلةمعوض13/10/20165 L5/13
مطابقمطابقالريمماركت الشياح13/10/2016500ml4/13
مطابقمطابقمياه عاليةالغبيري13/10/2016500ml3/13
مطابقمطابقمياه vitaliبرج البراجنة13/10/2016500ml2/13
مطابقمطابقسبيلالكولا10/10/20161000ml5/10
مطابقمطابقتنورينالملعب البلدي10/10/20161000ml4/10
مطابقمطابقصنينالملعب البلدي10/10/20161000ml3/10
مطابقمطابقصحةالفاكهاني10/10/20161000ml2/10
مطابقمطابقاكوافيناالفاكهاني10/10/20161000ml1/10

لا تعليق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *